Category Archives: هامش

بعض من الملامح الفاشية لذوي الرطانة التقدمية

كتب أحد الأناركيين مسديا لنا النصح: كل من لهم أصول ناصرية لاتصدقوا رطانتهم التقدمية فهم سلطويون وفاشيون وإن انكروا

سيدة الحلول الوسطى

خريطة من القرن التاسع عشر لمصر القديمة

فى نصه الذى يعد احد النصوص المؤسسة للوطنية المصرية ،ذكر جمال حمدان فى “شخصية مصر” أن الطغيان والبطش من جانب والاستكانة أو الزلفى من الجانب الآخر هى من أعمق و أسوأ خطوط الحياة المصرية عبر العصور. وهى فى النهاية النغمة الدالة فى دراما التاريخ المصرى.

يقر حمدان بصحة هذه النغمة الدالة، و ينصحنا ألا نخجل من هذه الحقيقة وألا تأخذنا العزة فنهرب ونكابر فى هذه الحقيقة. لكنه من ناحية أخرى يرفض فرضية أخرى مشابهه وهى أن بلادنا هى أرض المتناقضات، حيث لا يرى حمدان فى التناقض بين خلود الآثار القديمة و تفاهة المسكن القروى، وبين تناقض الوادى و الصحراء على أنه شئ سلبى. وينسج بدلا من هذه الفرضية مقولة أن هذا جمع بين متناقضات وهو عبارة عن جمع بين أطراف متعددة وغنية، بصورة تجعل من مصر ملكة الحد الأوسط ،وسيدة الحلول الوسطى.

في ذكر أطياف وأخبار عن الموت قلقا ورعبا وحرقا

الصورة من ويكيبيديا

تعد حادثة قطار الصعيد التي راح ضحيتها أكثر من ثلاثمائة وخمسين مسافرا الأسوأ من نوعها في تاريخ السكك الحديدية المصرية أي منذ أكثر من مئة وخمسين عاما.

(المصدر بي بي سي)

كانت الأيام أيام عيد (الأضحى)، و لا أدرى لماذا تحول العيد في زمننا هذا إلى لحظة “حزن عميقة”. متشحة أعيادنا بالسواد إذن. وكان كذلك ذلك العيد الذي مر عليه عشر سنوات.

في أحد الأيام السابقة على ذلك العيد، كان اليوم تحديا هو الأربعاء. حمل تاريخ 20 فبراير 2002. في الصباح المبكر من ذلك اليوم، كنت مع طقسي اليومي. الاستيقاظ مبكرا للغاية في جو يدندن فيه الراديو بمفرده. فجأة تسمرت جميع حواسي حين التقطت أذناي عبارة “قطار متجه إلى صعيد مصر”. Continue reading

هامش على أول مصرية تدخل البرلمان

راوية شمس الدين عطية- ولدت 19 ابريل 1926 – توفت 9 مايو 1997

“تنص المادة 37 من دستور الشعب علي “يحظر إيذاء المتهم جسمانياً أو معنوياً” ولا يزال رجال البوليس يعتبرون أنفسهم حكاماً لا سلطان لأحد عليه، وقد لاحظنا نحن الأعضاء كيف كان يتدخل البوليس لإرهاب المواطنين وإيذائهم”

هذه السطور هي جزء من مداخلة ” راوية شمس الدين عطية “(19 ابريل 1926 – 9 مايو 1997) أول مصرية تدخل البرلمان المصري أثناء مناقشة شهيرة وملتهبة حول انتهاكات الشرطة المصرية بحق المواطنين. Continue reading

هامش على اعتصام 1954 ومنح النساء حقوق الانتخاب والترشح

Doria Shafik (2nd from the right)

الصورة في 21 مارس من عام 1954 في اعتصام درية شفيق في دار نقابة الصحفيين لإجبار عسكر مصر على منح النساء الحق في الترشح والانتخاب. معها في الصورة الصحفية شارلوت أبنير ويلير مراسلة شيكاجو ديلي نيوز (توقفت عن الصدور عام 1978).

في أوائل عام 1954 أعلن مجلس قيادة الثورة عن تأليف جمعية تأسيسية لوضع دستور البلاد الجديد. كانت الأجواء السياسية في تلك الفترة غائمة، وتصريحات حكام مصر العسكريين متضاربة. ووقفت بعض النسوة يلححن في السؤال عن ضرورة ألا يحول الدستور الجديد بين النساء وحقهن في الترشح والانتخاب.

في الحقيقة المعركة لم تكن مع الدستور، بل كانت بمعني أدق في القانون الذي سيصدر لاحقا لينظم مباشرة الحقوق السياسية. هل سيحذو القانون الجديد حذو القانون رقم 11 لسنة 1923 الخاص بالانتخاب الذي أقصى في مادته الأولى النساء من مباشرة حقهن في الانتخاب. Continue reading

حين قال هيكل مبارك أمانة فى ضمير كل مصرى

Heikal- wikipedia

وأخيراً فإن الرجل الذى وضع الشعب على كتفيه مسئولية مصر تاريخياً وحاضراً ومستقبلاً هو بدوره أمانة فى ضمير كل مصرى ولنا جميعاً أن نتطلع إليه فوق كل الأزمات وفوق كل الخلافات وفوق كل الاجتهادات.

وفى هذه الظروف فهو الحَكَم قبل أن يكون الحاكم.

وكان الله فى عونه.

محمد حسنين هيكل متحدثا عن الرئيس السابق محمد حسني مبارك في مقال نشره في أخبار اليوم بعنوان “سلطة التحقق وسلطان الحقيقة: مبارك أمانة في ضمير كل مصري” الأول من مارس 1986

Continue reading

هامش حول طقوس الموت والحداد في الصعيد

This slideshow requires JavaScript.

خلافا لأهل القاهرة، لا تمر فترة الموت والحداد في الصعيد بهذا اليسر.

لا أقصد طبعا درجة حزن الناس على الفقد، لكني أعني ذلك الكرنفال الطقسي الذي يحيط بالموت والحداد في أرياف الصعيد حيث يستحضر مخزون ديني وتاريخي وجغرافي يغلف هذه الطقوس. ويقدم- لمن يحدق النظر فيها- مشاهد يستعصى أغلبها على الفهم والتفسير.

البعض يظن أن الصعيد القديم لم يعد صعيدا، خاصة فيما يتعلق بطقوس الحزن والحداد. فقد طغى التحضر والعمران على الغالبية العظمى من بنادره. وهو ما ساهم – بقصد أو دون قصد- في اختصار هذه الحالة الطقسية المرتبطة بالموت واختزالها إلي أضيق حيز ممكن.

طقوس الموت هنا في الصعيد مزيج فريد من تعاليم دينية وتأثيرات تاريخية وجغرافية. وقد يخيل لك وأنت تشاهد جنازة ما، أن شعائرها الطقسية بمثابة قانون صامد تتوارثه أجيال تزعم انها تدرك كنهه هذه الطقوس ووظيفتها. Continue reading