Category Archives: فلول

لا لمصطفى بكري .. بوق الثورة المضادة- بيان

حين ينحي بكري لمن يملك السلطة

 أصدر عدد من الصحفيين والكتاب والأدباء بيانا ضد مصطفى بكرى، رئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير جريدة الأسبوع، تعبيرا عن استنكارهم للخطاب التحريضي الذي يمارسه بكري ضد الثورة والثوار في بلادنا.

هذا نص البيان: Continue reading

لقطات من الماضي الخالد لـ مصطفى بكرى

فتحى سرور وعمر سليمان ومصطفى بكري

الصحفي الجسور، والمعارض الهمام، والشخصية الوطنية، والهامة المعادية للإمبريالية مصطفى بكرى يظهر هنا في لقطات مع “عليه القوم في زمن مبارك”. كان الرجل حاضرا في حفل زفاف “مها” كريمة “اللواء أبو الوفا رشوان” سكرتير رئيس الجمهورية المخلوع.

خبر اليوم السابع يقول:

خليط من رجال السياسة والفن والإعلام وأبرز الشخصيات العامة حرصوا على مشاركة اللواء أبو الوفا رشوان سكرتير رئيس الجمهورية الاحتفال بزفاف كريمته

كان فى مقدمة الحضور جمال مبارك…فتحى سرور… عمرو سليمان…زكريا عزمي… قذاف الدم (منسق العلاقات المصرية الليبية)…مرتضى منصور…حسن راتب…عمرو أديب…. وطبعا مصطفى بكري الذي ظهر في صورتين نشرتهما اليوم السابع. الأولي وهو ينصت باهتمام إلى حوار فتحي سرور وعمر سليمان… والثانية وهو مع قذاف الدم وعمر سليمان وشخص رابع على المائدة (معرفش مين بس بشبه عليه).

قذاف الدم وعمر سليمان ومصطفى بكري


مصر اتباعت

انتصار الثورة في عاصمة الفلول؟

Naga Hamadi --- Image by © Shawn Baldwin/Corbis

أخالف انطباع البعض بالقول إنه وبحسبة ما فقد انتصرت الثورة المصرية في محافظة قنا (عاصمة الفلول)! نعم لم تظفر قائمة “الثورة مستمرة” بأي مقعد في الدائرة الوحيدة التي خاضت فيها الانتخابات، وفي المقابل اكتسحت القوى الإسلامية معظم مقاعد المحافظة البالغ عدها 18 مقعدا. أي أن نتيجة الانتخابات في واحد من مؤشراتها لم تصب في صالح الأصوات التي تناضل من أجل استكمال ما بدأ في 25 يناير، وبدلا من هذا قفزت القوى التي لم تبذل سوى مجهود رمزي لتحقيق مطالب الثورة.

إذن أين هو انتصار الثورة في قنا؟

Continue reading

خريطة برلمان الثورة بعد انتهاء المرحلة الثاالثة من الانتخابات

صفحة حزب الحرية والعدالة  على الفيس بوك كانت الأسبق في نشر شكل الخريطة  شبه النهائية لمجلس الشعب. وحسب الرسم البياني الذي نشرته الصفحة فقد حصل التحالف الديمقراطي الذي يتزعمه الحرية والعدالة على 232مقعدا في المجلس  المكون من 498 عضوا (قبل إضافة 10 أعضاء معينين من قبل رئيس المجلس العسكري). ومن ثم تصبح النسبة حتى الآن هي 46%.

يجب أن نلاحظ هنا ان الحزب سيخوض

انتخابات جولة الإعادة  يومي الثلاثاء والأربعاء 17 و18 يناير بـ 7 مرشحين، كما يخوض الانتخابات في الدوائر المؤجلة ليومي السبت والأحد 14 و 15 يناير بأربعة مرشحين موزعين على محافظات القليوبية والدقهلية وقنا، بالإضافة إلى انتخابات القائمة في جنوب سيناء.

أما حزب النور السلفي فقد أتى تاليا للحرية والعدالة بحصوله على 113مقعدا بنسبة 23%، لكن  متحدث باسم حزب النور أعطى لـ رويترز   تقديرا أعلى بقليل عند 120 مقعدا.

من ثم تصبح  الخريطة شبه النهائية لمجلس الشعب كالتالي:

حزب الحرية والعدالة وأحزاب متحالفة معه 232 مقعد  بنسبة  46%

حزب النور: 113 مقعد                 نسبة 23% (قد يصل عدد المقاعد إلى 120 مقعدا ومن ثم تصبح النسبة 24%)

حزب الوفد: 47 مقعدا                   نسبة 9.4%

الكتلة المصرية: 39 مقعدا            نسبة

حزب الوسط: 10 مقاعد                نسبة  2%

الثورة مستمرة: 8 مقاعد               نسبة  1.6%

الفلول: 17 مقعد                           نسبة  3.4% 

أحزاب صغيرة ومستقلون: 14 مقعد  نسبة  2.8%

إجمالي المؤجلات والإعادة: 18 مقعدا

معركة السيد البدوي…إبراهيم المعلم- ملخص

نشاهد هذه الأيام مباراة منحطة بين رجلي أعمال في مصر: السيد البدوي في مقابل إبراهيم المعلم.

الأول رجل أعمال قفز بالمظلات على رئاسة حزب الوفد (وتورط في العملية القذرة لشراء جريدة الدستور)، والثاني رجل أعمال متضخم يرأس مجلس إدارة دار الشروق فضلا عن أعمال أخرى (تحوم حوله شبهات فساد في مشروع السيدة الأولى السابقة ” مكتبة الأسرة”). Continue reading

المرحلة الثانية في الانتخابات: الإسلاميون ضد الفلول

تجرى غدا وبعد غدٍ (الاربعاء والخميس 14 و15 ديسمبر) المرحلة الثانية من انتخابات مجلس الشعب في تسع محافظات هي الجيزة والمنوفية والشرقية والبحيرة والإسماعيلية والسويس وبني سويف وسوهاج وأسوان.

ستوضح هذه المرحلة إلى حد كبير طبيعة تركيبة انتخابات مجلس الشعب عقب هذه الانتخابات. وهي تكاد تكون حاسمة لمعظم الفاعلين السياسيين في البلاد. حزب الحرية والعدالة يحاول تكرار إنجاز النسبة الكبيرة التي  حققها في المرحلة الأولى (نحو 40%). حزب النور كذلك يحاول تعويض خسارته (نعم خسارته) غير المتوقعة أيضا في إعادة الفردي في المرحلة الأولى (خاض حزب النور معركة الإعادة على 27 مقعدا، وكانت النتيجة حصولهم على 5 مقاعد فقط، حزب العدالة والحرية خاض  معركة الإعادة بـ 45 مرشحا، حصدوا منها 36 مقعدا).

نحو نصف محافظات المرحلة الثانية هي معاقل للإخوان المسلمين (في انتخابات 2005)، لكن بعض المحافظات أيضا هي معاقل تقليدية للحزب الوطني المنحل. 

يخوض الحرية والعدالة المرحلة الثانية بأكبر عدد من المرشحين (148 مرشحا)، يليه حزب الوفد الذي يحاول تجاوزه إخفاقه المزهل في المرحلة الأولى وحصوله على 11 مقعد فقط. الوفد يخوض هذه المرحلة بـ 118 مرشحا. حزب النور ياتي ثالثا في عدد المرشحين، حيث يشارك بـ 114 مرشحا. حزب الوسط يأتي في المرتبة الخامسة بـ 79 مرشحا. أما المرتبة الرابعة والسادسة والسابعة والثامنة فهي من نصيب أحزاب الفلول وهم بالترتيب: حزب الإصلاح والتنمية (105 مرشحا) حزب المحافظين (62 مرشحا) حزب المواطن المصري (61 مرشحا) ثم حزب الحرية (54 مرشحا).

حزب التحالف الشعبي الاشتراكي يخوض المرحلة الثانية بـ 25 مرشحا.

(لاحظ أن التقرير فصل أحيانا ما بين مرشحي الأحزاب والائتلافات الانتخابية التي تضمهم على غرار تحالف الثورة مستمرة وتحالف الكتلة المصرية).

يتنافس في هذه المرحلة 3387 مرشحا، يخوض 2271 منهم المعركة على مقاعد القوائم، والباقي 1116 على مقاعد الفردي. عدد مقاعد هذه المرحلة 180 مقعدا. لمحافظات الجيزة والشرقية والبحيرة وسوهاج نصيب الأسد من المقاعد: لكل منهم 30 مقعدا.