Category Archives: إخوان

إبداعات معاصرة في سرقة القوانين

يوم الخميس 26 أبريل نشرت بوابة الأهرام خبرا مفاده أن ” لجنة البحوث والدراسات باللجنة القانونية بحزب الحرية والعدالة” التي يرأسها أحمد أبو بركة وضعت ” اللمسات النهائية لمشروع قانون لمكافحة جرائم المعلوماتية، والذى ينص على مكافحة جرائم الهاكرز ومنشئ المواقع الإرهابية والإباحية ويتكون مشروع القانون الذى تنشره “بوابة الأهرام” من 13 مادة ننشر نصوصها كاملة.”

لو صح هذا الخبر فنحن أمام فضيحة بجلاجل لحزب الحرية والعدالة وذلك لأن مشروع القانون المنشور في بوابة الأهرام منسوخ بشكل شبه كامل من (قانون) “نظام مكافحة جرائم المعلوماتية” السعودي.  أسباب الفضيحة تكمن في: Continue reading

ماذا تبقى من التعديلات الدستورية؟

تتملكني دهشة كبيرة جدا من تصريحات بعض الشخصيات الفكرية أو السياسية عن رفضهم الموافقة على التعديلات الدستورية المطروحة للتصويت ، بل وتأكيدهم على دعوة الناس للتصويت بلا على هذه التعديلات ، هذا موقف خارج عن العقل والتصور والحكمة السياسية معا ، تعديلات تقول لك أنك سوف تملك قرارك في الاختيار ، (النص الكامل هنا)

كانت هذه سطور من ضمن ما كتب إسلاميون مصريون لترويج وجهة نظر مفادها كيف أن الموافقة على التعديلات الدستورية تصب في خانة الوطن وأن اللجوء إلى الخيار الآخر برفض التعديلات يعني ببساطة تعمد وضع البلاد على طريق الفوضى. Continue reading

مصر اتباعت

خريطة برلمان الثورة بعد انتهاء المرحلة الثاالثة من الانتخابات

صفحة حزب الحرية والعدالة  على الفيس بوك كانت الأسبق في نشر شكل الخريطة  شبه النهائية لمجلس الشعب. وحسب الرسم البياني الذي نشرته الصفحة فقد حصل التحالف الديمقراطي الذي يتزعمه الحرية والعدالة على 232مقعدا في المجلس  المكون من 498 عضوا (قبل إضافة 10 أعضاء معينين من قبل رئيس المجلس العسكري). ومن ثم تصبح النسبة حتى الآن هي 46%.

يجب أن نلاحظ هنا ان الحزب سيخوض

انتخابات جولة الإعادة  يومي الثلاثاء والأربعاء 17 و18 يناير بـ 7 مرشحين، كما يخوض الانتخابات في الدوائر المؤجلة ليومي السبت والأحد 14 و 15 يناير بأربعة مرشحين موزعين على محافظات القليوبية والدقهلية وقنا، بالإضافة إلى انتخابات القائمة في جنوب سيناء.

أما حزب النور السلفي فقد أتى تاليا للحرية والعدالة بحصوله على 113مقعدا بنسبة 23%، لكن  متحدث باسم حزب النور أعطى لـ رويترز   تقديرا أعلى بقليل عند 120 مقعدا.

من ثم تصبح  الخريطة شبه النهائية لمجلس الشعب كالتالي:

حزب الحرية والعدالة وأحزاب متحالفة معه 232 مقعد  بنسبة  46%

حزب النور: 113 مقعد                 نسبة 23% (قد يصل عدد المقاعد إلى 120 مقعدا ومن ثم تصبح النسبة 24%)

حزب الوفد: 47 مقعدا                   نسبة 9.4%

الكتلة المصرية: 39 مقعدا            نسبة

حزب الوسط: 10 مقاعد                نسبة  2%

الثورة مستمرة: 8 مقاعد               نسبة  1.6%

الفلول: 17 مقعد                           نسبة  3.4% 

أحزاب صغيرة ومستقلون: 14 مقعد  نسبة  2.8%

إجمالي المؤجلات والإعادة: 18 مقعدا

تحولات ما في خطاب الإخوان المسلمين- ملاحظة

طيلة الشهور الماضية، انتقل الخطاب السلفي من مجرد استهداف القيادة الكنسية (خاصة في قضية كاميليا شحاته) إلى استهداف فاعلين سياسيين وأطروحات وأفكار ظن الناس أنها باتت من المعلوم من مصر الجديدة بالضرورة.

هاجم الشيخ عبد المنعم الشحات، المتحدث باسم الحركة السلفية في الإسكندرية، نجيب محفوظ، ثم نعت الديمقراطية بالكفر. وشن آخرون حربا على السياحة وعلى التماثيل. وجرى توظيف المنابر في الهجوم على القوى العلمانية (التي تسمي نفسها احترزا القوى المدنية).

وحسب أكثر التحليلات شيوعا، فإن المواقف المتشددة للسلفيين سوف تدعو الإخوان لتشدد أكبر خشية من فقدان قواعدها التي تمتاز بمزاج أكثر سلفية.

لكن حتى الآن ما يحدث هو العكس، فمنذ اكتساحهم للمرحلة الأولى من الانتخابات، بادرت قيادات إخوانية إلى بعث رسائل اطمئنان للداخل والخارج مفادها التزام حزب الحرية والعدالة بأصول اللعبة الديمقراطية. Continue reading

المرحلة الثانية في الانتخابات: الإسلاميون ضد الفلول

تجرى غدا وبعد غدٍ (الاربعاء والخميس 14 و15 ديسمبر) المرحلة الثانية من انتخابات مجلس الشعب في تسع محافظات هي الجيزة والمنوفية والشرقية والبحيرة والإسماعيلية والسويس وبني سويف وسوهاج وأسوان.

ستوضح هذه المرحلة إلى حد كبير طبيعة تركيبة انتخابات مجلس الشعب عقب هذه الانتخابات. وهي تكاد تكون حاسمة لمعظم الفاعلين السياسيين في البلاد. حزب الحرية والعدالة يحاول تكرار إنجاز النسبة الكبيرة التي  حققها في المرحلة الأولى (نحو 40%). حزب النور كذلك يحاول تعويض خسارته (نعم خسارته) غير المتوقعة أيضا في إعادة الفردي في المرحلة الأولى (خاض حزب النور معركة الإعادة على 27 مقعدا، وكانت النتيجة حصولهم على 5 مقاعد فقط، حزب العدالة والحرية خاض  معركة الإعادة بـ 45 مرشحا، حصدوا منها 36 مقعدا).

نحو نصف محافظات المرحلة الثانية هي معاقل للإخوان المسلمين (في انتخابات 2005)، لكن بعض المحافظات أيضا هي معاقل تقليدية للحزب الوطني المنحل. 

يخوض الحرية والعدالة المرحلة الثانية بأكبر عدد من المرشحين (148 مرشحا)، يليه حزب الوفد الذي يحاول تجاوزه إخفاقه المزهل في المرحلة الأولى وحصوله على 11 مقعد فقط. الوفد يخوض هذه المرحلة بـ 118 مرشحا. حزب النور ياتي ثالثا في عدد المرشحين، حيث يشارك بـ 114 مرشحا. حزب الوسط يأتي في المرتبة الخامسة بـ 79 مرشحا. أما المرتبة الرابعة والسادسة والسابعة والثامنة فهي من نصيب أحزاب الفلول وهم بالترتيب: حزب الإصلاح والتنمية (105 مرشحا) حزب المحافظين (62 مرشحا) حزب المواطن المصري (61 مرشحا) ثم حزب الحرية (54 مرشحا).

حزب التحالف الشعبي الاشتراكي يخوض المرحلة الثانية بـ 25 مرشحا.

(لاحظ أن التقرير فصل أحيانا ما بين مرشحي الأحزاب والائتلافات الانتخابية التي تضمهم على غرار تحالف الثورة مستمرة وتحالف الكتلة المصرية).

يتنافس في هذه المرحلة 3387 مرشحا، يخوض 2271 منهم المعركة على مقاعد القوائم، والباقي 1116 على مقاعد الفردي. عدد مقاعد هذه المرحلة 180 مقعدا. لمحافظات الجيزة والشرقية والبحيرة وسوهاج نصيب الأسد من المقاعد: لكل منهم 30 مقعدا. 

شهادة طبيب: الإخوان يسرقون جهود المستشفى الميداني في التحرير

صورة لأحد المستشفيات الميدانية في التحرير، التقطت يوم 21 نوفمبر. تصوير محمد عبد الفتاح.

وصلتني رسالة على البريد الإلكتروني من د/ أحمد حسين عبد السلام وهو  عضو مجلس النقابة العامة للأطباء التي يتهم فيها جماعة الإخوان المسلمين بالتوظيف السياسي للمستشفى الميداني في ميدان التحرير. هذه هي الوقائع التي يرصدها د/ أحمد حسين عبد السلام ويتهم فيها جماعة الإخوان المسلمين بمحاولة سرقة مجهود أطباء مصر في التحرير. في آخر هذه الوقائع قال أحمد إنه سيتوجه إلى نقابة الأطباء لفضح هذه الخروقات من قبل الجماعة وإن لم تستجب النقابة فسيتوجه إلى النائب العام. Continue reading