Link

في لندن تعرفت على حالات لا يمكن ان أحصيها لأبناء من الجيل الثاني وأحيانا الثالث لجاليات مسلمة من ذوي أصول هندية وباكستانية وبنجلاديشية وصومالية، ذهبوا لزيارة القدس، منهم من أتجه إلى الضفة الغربية عاملا في مشروعات تنموية ومنهم من بقي في القدس. يحزنني للغاية أن يتهم هؤلاء من قبل بعض الظواهر الصوتية في بلادنا على أنهم طبعوا مع العدو الإسرائيلي.

عن التطبيع وسنينه

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s