عن قانون حظر شرب الخمر في مصر

إعلان عن بيرة ستيلا في مجلة آخر ساعة عام 1957

في سنوات ما قبل الثمانينات، كان يمكن لرواد كافيتريا النادي الأهلى أن يشربوا البيرة المثلجة. وكان يمكن أيضا لقراء الصحف والمجلات أن يطالعوا إعلانات عن البيرة.

لكن تغير الحال منذ منتصف التسعينات بموجب تشريع قانوني أصدره مجلس الشعب ووقعه أنور السادات بتاريخ الأول من أغسطس عام 1976.

جاء القانون في الوقت الذي نصب الرئيس السادات نفسه رئيسا لولة العلم والإيمان، وبموجب هذا التنصيب حصل أيضا على لقب “الرئيس المؤمن” ومن ثم كان إطلاق الضوء الأخضر لنشر صور الرئيس في مواضع مختلفة في الصلاة. صورة هنا نرى فيها “الرئيس المؤمن” وهو يرفع يديه بالتكبير وصورة أخرى وهو جالس على الأرض يقرأ التشهد.

++++

حظر القانون المذكور اعلاه شرب الخمر في الأماكن العامة، إلا أنه استثني الفنادق والمنشآت والأندية السياحية من هذا الحظر.

في المادة (3) مد القانون نطاق الحظر ليشمل أى طريقة للإعلان والنشر عن المشروبات الكحولية.

في نص القانون جدول لطيف يقسم أنواع المشروبات الكحولية المحظور تناولها في الأماكن العامة، فهناك المشروبات الكحولية الطبيعية المقطرة مثل البراندي، وروم، و زبيب الشراب)، وهناك طائفة المشوربات الكحولية المخمرة مثل النبيذ والبيرة ومشروبات العرقي والكينا والبوظة وثم يتذيل الجدول طائفة ملوك الخمور من الكحوليات المقطرة مثل الويسكي والفودكا والكونياك والشمبانيا.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s