Image

هذه الطوائف (أى السوسياليست والنهيليست والكمونيست)، تتفق في سلوك هذه الطريقة (الدهرية) زينوا ظواهرهم بدعوى: أنهم سند الضعفاء، والمطالبون بحقوق المساكين والفقراء، وكل طائفة منها، وإن لونت وجه مقصدها بما يوهم مخالفته لمقصد الأخرى، إلا أن غاية ما يطلبون إنما هو رفع الامتيازات الإنسانية كافة، وإباحة الكل للكل، واشتراك الكل في الكل.

_________

جمال الدين الأفغاني

السوسياليست: الاجتماعيون، والنهيليست: العدميون، والكمونيست: الشيوعيون 

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s