أما قبل: ما هو الصعيد؟

أما قبل: ما هو الصعيد؟

لا أدعى معرفة بالصعيد إلا ما تيسر من بعض التفاصيل التافهه لكوني “صعيدي”.

والصعيدي هو الشخص الذي ينتسب إلى هذه الرقعة الجغرافية بالميلاد، وأحيانا بالأصل. يقال من أصول صعيدية. ويتحدث البعض اللهجة الصعيدية. وهي لهجة تقوم في الغالب على تفخيم أحرف، وتقف على اختلاف من لهجة القاهرة رغم أنها تتقارب مع لهجة الوجه البحري وأحيانا لهجة بدو سيناء.

 لكن هذه التفاصيل تخفي الولع بتوهم الصعيد على أنه فضاء خارج السياق و عصي على الفهم، ينتمي إلى عالم المجاز في نهاية الأمر.

لو صلحت النية لتخلصنا من الصعيد كمجاز. نعم يستعذب نفر من الناس النظر إليه كونه مجاز. ويرفضون النظر إلى حقائقه (الجهل والمرض والتخلف والقمع والإقصاء المتعمد)

لكن على أيه حال، في ظنى أنه  لو عقد العزم جامعيا على الأقل، لكان للصعيد-مثل مثله الوجه البحري وسيناء، كتبا تتحدث عنه ومقررات دراسية تبحر في وصفه.

ربما يمكن تسميته هذا الحقل الدراسي بـ “دراسات الصعيد”، بحيث يأخذ من كل علم بطرف. يستعير من الجغرافيا البشرية بعضا من مقولاتها حول الهجرات والتوطين، ويمكث طويلا في التاريخ ليبحث في أصول العائلات والقبائل وعلاقتها ببعضها البعض، فضلا عن حيازة الأرض الزراعية وتغير أنماط ملكيتها.

في التخطيط الحضري (وتاريخه) فائدة كبري. فقط نتتبع كيف تحولت الحاضرات الكبري (جرجا مثلا) إلى مجرد حيز عمراني فقط لا غير بعد أن كانت التعبير الإداري عن إقليم الصعيد ككل.

سنعرف كثيرا عن مدن كان لها حظ في نشر الثقافة (الفقه على وجه الخصوص) مثل قوص.

+++

على خطى ما أورده الأُدفُوي كمال الدين جعفر بن ثعلب (مولود في القرن السابع الهجري، 1286  ميلادية)  في مجلده الشهير “الطالع السعيد الجامع أسماء نجباء الصعيد”، سينفتح التاريخ على مناطق مجهولة.

في هذا الكتاب،  الذي اعتمد فيه الأدفوي على رصد من برز من فقهاء وأدباء ومتصوفة ممن ولدوا في إقليم الصعيد، سيرة للشخصيات الصعيدية التي حظت بشهرة كبيرة حتى القرن السابع الهجري.

تنوعت الشخصيات، لكن معظمها ارتبط بفضيلة الكرم!

ألحق صاحب الطالع هذه الصفة بكثير ممن ترجمهم.

فمثلا في ترجمته الشخصية رقم 11 يكتب:

 “إبراهيم بن عرفات بن صالح، القاضي الرضي ابن أبي المنا القنائي. كان من الفقهاء الحكام الأجواد المتصدقين”

+++

لكن كيف كانت سيرة الصعيد؟

بعد هذا العصر الذي عاش فيه الأدفوي، جاءت سيرة مختلفة للصعيد. سيرة القبيلة هذه المرة. ربما يجازف المرء اعتمادا على الأحاديث الشفهية وبعض المعرفة بأن جزء من طبعة الصعيد الحديثة تشكلت في القرن الثامن الهجري عصر  السلطان الملك الظاهر سيف الدين برقوق بن انس بن عبد الله الشركسي (تولي من 1382 إلى 1398).

في هذا العصر قويت شوكة عناصر تنتمي إلى قبائل عربية قدمت من المغرب وهي قبائل الهوارة.

قاد كبيرها بدر بن سلام تمردا كبير على برقوق. تمرد ربما ترجع أصوله إلى فكرة العروبة (بمعنب النسب القبلي) في مقابل المماليك الشراكسة (دولة برقوق التي قامت على على أنقاض دولة قلاوون من المماليك الأتراك).

تمرد الهوارة. وبعد كر وفر، قبلوا بحل وسط وذهبوا إلى منافهم في الصعيد. توطنوا هناك وشاركوا الفلاحين في زرعم وأرضهم.

لاحقا ظهر شيخ العرب همام-  عنوان مسلسل هذا العام في رمضان. قاد هذا الكبير ثورة في حياة مصر. استقل بالصعيد وأسس جمهورية حسب وصف الطهطاوي. أعطى للقبيلة الدور المركزي في تسيير الشئون الاجتماعية ومد سطوتها إلى الأرض وإلى أنماط المحاصيل التي تزرع (قصب السكر).

+++

ستظل الهوارة معنا في عصر محمد على وابنه إبراهيم الذي أذاق أهلها العذاب.

من هنا بدأت سيرة مختلفة للصعيد. فقدت القبيلة التي تناوئ القاهرة سطوتها وقوتها، وتحولت إلى طرف يستجدي أهل الحكم.

باتت الهوارة مثلها مثل أى قبيلة أخري. وفي محافظات مثل قنا وجدت أندادا من هنا وهناك. لكنها تضامنت مع الأنداد الجدد على إنتاج عصر جديد للصعيد يعيد إنتاج التخلف إينما حل.

هنا أقصد بالتخلف جملة منظومة القهر والتصدي لأى تغيير.

لا تتزواج الهورية من خارج القبيلة. هذا قانون عرفي طبقته بعض قبائل أعراب الصعيد التي توطأت على الحط من شأن قبائل الفلاحين (هذ هذا المثال ياخدها التمساح ولا ياخدها الفلاح؟).

القبائل الأخري ممن لم تفرض هذا النظام الحديدي، وجدت في الحيلولة دون أن ترث النساء الأرض رافدا في التأكيد على هوية قمعية (تخالف بكل قطع أبسط تعريف لقواعد المواريث في الشريعة).

الصعد الأخري لا تخفي تجهمها هي الأخري. الصعيد كإقليم أقل حظا مقارنة بالوجه البحري (عدا القاهرة والإسكندرية بالطبع) في التعليم الجامعي، في الصحة، في التعليم، في انتشار مؤسسات وسيطة تمثل مظلة من بطش الدولة.

كم كنت اتمني أن استمر في مشروع يصنف انتهاكات حقوق الإنسان  جغرافيا. بمعني آخر ما هو نصيب المحافظات من هذه الانتهاكات انتهاكات حقوق الإنسان (مثل المؤشرات العامة التي دأبت المنظمة المصرية على وضعها في تقاريرها السنوية: الحق في الحياة، الحق في الأمان الشخصي، السجناء والمحتجزين، المحاكمة العادلة، الحق في التنقل، الحق في التجمع، الحقوق الاقتصادية والاجتماعية، التمييز ضد النساء).

انطباعي الأول أن محافظات الصعيد ستتذيل القائمة. ليس لأنها محافظات تحترم الإنسان وتقدره، ولكن لعدم وجود حصر أو مسح او مجرد متابعة.

هذا ينطبق على السياسة أيضا.

في الانتخابات الرئاسية لعام 2005 حصل مرشح الحزب الوطني حسني مبارك على  أعلى النسب في محافظات الصعيد. تجاوزت نسب تأييده 90% في كل محافظات الصعيد (عدا أسوان).

++++

يتبع

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s