أحمد شفيق رئيسا للجمهورية

طرح عماد جاد، الخبير بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، اسم الفريق أحمد شفيق كخليفة محتمل للرئيس مبارك.
وقال في تصريحات نسبتها له وكالة الأنباء الفرنسية:
(إن)”المصريين لا يعرفون من سيكون رئيسهم المقبل لكنني اعتقد ان المؤسسة العسكرية والامنية اعدت بالفعل خطة لانتقال السلطة بل ان اسم وزير الطيران المدني احمد شفيق يتردد بقوة”.
تولي شفيق (69 عاما)، الذي يشغل منصب وزير الطيران المدني، رئاسة أركان القوات الجوية عام 1991 إلى أن عين قائدا للقوات الجوية في أبريل 1996.
استمر في المنصب الأخير، كما تقول ويكبيديا العربية، ست سنوات، وهي الفترة الأطول لأى قائد للقوات الجوية، قبل تعيينه في منصبه الوزاري الحالي قبل ثمان سنوات (2002).
ربما يمثل أحمد شفيق الاختيار والحل الوسط لأزمة الخلافة السياسية في مصر.
هو شخصية عسكرية في نهاية المطاف قد ترضي غرور الجيش الذي أمم هذا المنصب.
من ناحية أخري  فهو لم يأت من الثكنة العسكرية إلى حكم البلاد على غرار محمد نجيب وجمال عبد الناصر.
لكن السؤال: هل يفكر الرجل العجوز بالفعل في أحمد شفيق لخلافته؟
لا أعرف. لكن مجرد ملاحظة انطباعية توحي بأن شفيق هو حلقة كسر الإشاعات. حين يختفي الرئيس العجوز ثم تنتشر الشائعات، يظهر فجأة ويذهب ليفتتح مشروعات خاصة بالمطارات. حدث هذا ثلاث مرات على الأقل آخرها كان الأسبوع الماضي.
اضغط هنا لقراءة خبر وكالة أنباء الشرق الأوسط عن تفقد مبارك (تفقد وليس افتتاح) مشروعات وزارة الطيران.
أرشيف الأخبار يدعم أحمد شفيق أيضا. خذ مثلا هذا الخبر الذي نشرته الدستور  قبل نحو أسبوع:  
+تحولت جلسة مجلس الشعب أمس التي وافق فيها علي مشروع قانون بتعديل بعض أحكام قانون الطيران رقم 28 لسنة 1981 إلي جلسة مديح لوزير الطيران المدني الفريق «أحمد شفيق»+
على موقع وزارة الدفاع (باللغة الإنجليزية لعدم توافر الصفحة العربي) معلومات أكثر عن شفيق:
+شارك في كل الحروب العسكرية التي شاركت فيها مصر منذ تخرجه في عام 1961
(اتخيل أنها تشمل الوجود المصري في اليمن +حرب الخليج الثانية)، فضلا عن  النكسة وحرب الاستنزاف وحرب أكتوبر.
+عمل شفيق ملحقا عسكريا في السفارة المصرية في روما من 1984-1986
+حاصل على درجتي الماجستير والدكتوارة في العلوم العسكرية
في يونيو الماضي، قدمت مدونة  أمين المصري (لا أعرف من هو) تحليلا عن أحمد شفيق وفرصته في خلافة مبارك. حسب المصري فإنه (الترجمة بتصرف):
+من المحتمل أن يختار مبارك شخصا من ذوي الخلفيات العسكرية، وصاحب تاريخ من الولاء، غير معروف كثبر في المشهد السياسي الحالي، لا تثور حوله شبهات الفساد، يتمتع برؤي سياسية وسطية، فضلا عن احتمالية قبوله شعبيا وعسكريا+
شخص واحد هو الذي تنطبق عليه كل هذه الشروط وهو أحمد شفيق. الذي سيكون ضمانة لنقل سلس للخلافة السياسية فضلا عن الحفاظ على إرث مبارك
يصطدم سيناريو خلافة أحمد شفيق المحتمل بعقبات. منها السن حيث يبلغ من العمر 69 عاما ليكون بذلك هو أكبر رئيس يحكم البلاد:
قاد محمد نجيب الضباط الأحرار وعمره 51 عاما. عبد الناصر تولي رئاسة الوزارة وعمره 36 عاما ورئيسا للجمهورية وعمره 38 عاما. تولي السادات الحكم و عمره 52 عاما، أما مبارك فكان عمره 53 عاما حين بدأ عمره المديد في سدة حكم بلادنا المنكوبة.
عقبة أخري تكمن في جمال مبارك !!!
عقبة ثالثة أننا لا نعرف ماذا يدور في رأس مبارك.
بالطبع لن يمثل التيار الذي قد يعترض على تولي شخصية عسكرية مقاليد الحكم أى عقبة.
فقط اتمني أن ينتهي موضوع الخلافة السياسية. ليأت جمال أو شفيق أو عمر سليمان، المهم أن ينزاح هذا الكابوس.
يكتب هاني شكر الله عن اليوم الذي ستنتقل فيه الخلافة السياسية:
حين يجىء ذلك اليوم ــ بعد أجل طويل إن شاء الله ــ لن يطلب أحد رأيى أو رأيك
Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s